Général

في بلد الفرح الدائم : بالكورة نلهيوكم وفي فلوسكم نرزيوكم

في غانا عندنا طبيعة مشومة, تنجمو زادة تعتبروها صنعة خايبة

كل شيئي تعمل بالسرقة والدرقة : البوليس يتخبى وراء الشجرة, الحاكم يستنى فيك فالدورة الخبز يزيد بالغورة و كان سترجلو معاك و ما زادوش فالسوم, يتلفو الجرة و ينقصو فالميزان. و يا بوك تجي فالحنديرة.

آش قولكم في واحد شايخ ولا هوى مكشبر بعد ماتش كورة و عندو ولدو تخرج نتيجتو متاع الباك, ما تتصوروش محلاها كيف تقوم نهار الأحد الصباح و تاقف فالكيوسك باش تصب الإيسونص و تلقاه زاد, زاد بسبعين فرنك, سبعين يا بو قلب. راهو موش معقول هكا.

الإيسونس ولا ب1320 بجاه ربي قولولي شكون مازال يقدر عليه. و أحنا التوانسة مانا زعام, قريب كيف تمشي تخطب يولي نسيبك يطلب عليك خاتم ديامنت و خبزة قاتو و بيدون إيسونص. أما فالعرس لازمك تجيب كرني متع بونوات. إمالا نلعبو؟

إمالا كيفاش؟ لازمنا نواكبو عصرنا و نتعصرو زادة.

مازال التونسي يقدر عالكرهبة؟ مازال ينجم يخرج و يتفرهد بكرهبتو؟ كونشي إذا يتمرمد فالكار الصفراء و يتبحبح فالعروقات والسنان والدزان.

والي عندو عايلة ماذا بيه يشد دارو وإلا يختار يا يوكل صغارو يا يوكل كرهبتو أما الزوز لا

ويقعد الحل الأخير هوالتاكسي لمن إستطاع إليه سبيلا

يعني على هالدزة من هنا لآخر الصيف باش يولي الإيسونص ب 1500؟

المشكلة فين إلي موش الإيسونص بركة يزيد عندك كل المواد المربوطة بصفة مباشرة وغير مباشرة يعني ماخضرة والماكلة حتى الحوايج والضو والماء والأوناس و الدخان وكان لزم يزيدو فالسوم متاع صباح الخير و صحة أنستو بعد إلي التونسي ولا يبخل ماعادش يقولهم و كيف نقول يبخل راني مانيش نحكي عالكسل.

حطيت مخي و بديت نخمم في فازة تهمني إلي هي زيارة ولدي إلي يعيش هو و أمو في بلاصة تبعد 80 كيلومتر من تونس

يعني بين نفقة ومشية و جية من غير ما نجيبو معايا لتونس باش يشوفوه الدار و نحوس بيه شوية نلقاها الحسبة تدور فالشهرية متاع راجل بشلاغمو و يصرف على مرا و زوز صغار

هيا سيبونا مالمواضيع إلي تركب السكر

شقولكم فالسخانة ليوم؟ حلها تبحيرة. آش من تبحيرة بجاه ربي, كان باش تهز الكرهبة و تمشي لبعد البلاصة ما يفككش من 15 دينار فالكيوسك أخطى التناوش الزايدة.

إبتسم إنها تونس

15 réflexions au sujet de « في بلد الفرح الدائم : بالكورة نلهيوكم وفي فلوسكم نرزيوكم »

  1. كأنّك حاضر، نهار الجمعة جاتنا الفاتورة التقديرية 103 د… و الصيف مازال مابداش معناها حتى سُمعتنا تشوهت عند الستاغ
    😀

  2. الســـــــــــــّلام عليكم

    مازال ما شفتو شيئ يا توانسة ، ثمة تقرير إقول ألي البرميل باش إولي ب 250 دولار أخضر حب …كاش! في الدّول الي ولات فيها الكوروبسيون هي الدّم متع الأقتصاد ، كما تونس باش نرجعو للبســــــــــكلات ! السبعين فرنك زيادة في الأسانس لتغطية السرقات من الخزينة ! لتغطية العجز المالي متع الدّولة ، لأن المافيا حطت يدها على الديوانة و على المطار و على البرط …و على الدّخان و على البنوك …الدكتاتورية باش إتزيد على الأستعمار …إستعمار جديد.

    قاسم

  3. @Werewolf : moi je vis seul et je trouve que 106 dinars d’électricité en 2 mois c’est énorme

    @ Mohamed EKM : la situation est délicate certes, mais Tunis et les autres grandes villes du Maroc ne sont pas aussi bien desservies par le transport en commun. et j’en sais un brin mon ami 🙂

    je me promènerai volontiers en vélo a rabat :)je prendrai le train ou le bus a casa, je prendrai le bus a agadir et je marcherai a pieds ailleurs.

    @Kacem : elli t9oul fih ma39oul amma mouch tfahemna la da3i lidhikr al asme2? 🙂 ennajjmou netdhakeou chwaya zeda bech nohrbou mel jlam mta3 el 3ati

  4. ti mani 9otlek en3awen 5ouya 3ad hakka lazem el fa9er wel misirya!!! eddaza keyna ech yhemek!!!

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *