هاو علاش بش نصوت للقطب الديمقراطي الحداثي

arabe, Chroniques, Coup de coeur, Politique, Tribune libre 7 Comments »

 
عن نص للدكتور سامي الدشراوي

-القطب الديمقراطي الحداثي هو الطرف الوحيد الذي تجرأ بش يقدم قوائم تعتمد على المناصفة الحقيقية بتقديم 110 امرأة من بينهم 16 يمثلوا رؤساء القوائم.
-أحنا الوفاق السياسي الوحيد الي تجرأ على الدفاع الواضح على المساواة في الميراث ، ودعا إلى إلغاء عقوبة الإعدام.
-أحنا الوفاق السياسي الوحيد  الي قدم برنامج اقتصادي عملي القائم على الأدلة و مش على وعود فارغة و مستحيلة .
-أحنا الوفاق السياسي الوحيد الي يتركز على برنامج سياسي و مش على شخصية سياسية بارزة و معروفة.
-أحنا الوحيدين الي ما عطيناش بظهرنا لمبادئ وقيم اليسار التقدمي : الحداثة والديمقراطية والفصل الواضح بين الديني والسياسي.
-أحنا الوفاق السياسي الوحيد  الي  عمرو ما تورط و عمرو ما حاول يتقرب أو حتى حاول يعمل حلول وسطى مع التيارات الظلامية و الرجعية.
-أحنا نقول اش نعمل و نعمل إلي نقول عليه.
-و ما ننساوش إلي  أحنا وفاق السياسي … هذي ميزة مهمة ياسر
-هذا يعني إلي أحنا نجحنا بش نتغلبو على الخلافات الحزبية ، و الحروب والخلافات العقيمة.
-أحنا حطينا مجهوداتنا الكل بش نخدموا  المصلحة العامة على حساب المصالح الخاصة.
-هكاية نهار بعد نهار نجمنا نوريو إلي توا ولينا إنجموا نعملوا  السياسة في تونس بشكل مختلف بعد 14 جانفي.
-المبدأ المؤسس للقطب هو في حد ذاتو ثورة في ممارسة السياسة ، مش في العالم العربي بركة أما  في بلايص أخرى.
-في الواقع ، من خلال القانون التأسيسي للقطب، قاعدين  نبنيو  في قواعد وتقاليد سياسية لغدوة،  نحطو في منارات بش توري الطريق  إلى الحداثة والديمقراطية وقاعدين نبعث fi إشارة قوية لشبابنا انو  إي نعم تنجم تكون السياسة مسئلة مبادء و قيم و مصلحة عامة.
-رسالتنا فالقطب هي رسالة التسامح، التنوع، التقاسم، المشاركة، التعاون و إحترام القيم الأساسية للتقدمية.
-لكل الأسباب هاذي وغيرها أنا فخور ، متحمس وعندي نخوة كبيرة بش نصوت نهار 23 أكتوبر للقطب الديمقراطي الحداثي.

يا نجمة قطبية نحبك!

 
 
 
 
 

 

إنتخب و قرر مصيرك لا يستعبدك غيرك

arabe, Blogzone, Chroniques, liberté d'expression, Me, Myself & I, Photo, Politique, religion, Société, Tunisie 2 Comments »

برا إنتخب و قرر مصيرك لا يستعبدك غيرك

ستة أيام بالنسبة للي في تونس وثلاثة أيام بالنسبة للي فالخارج، هذا إلي تبقى بش التونسي ينجم يمارس حقو وواجبو الانتخابي لأول مرة في إنتخابات حرة نزيهة و شفافة.

أول مرة بش يكون التونسي عندو الفرصة بش يمشي ينتخب من غير ما يعرف شكون الرابح.

أول مرة التونسي ماشي ينتخب من غير ما يكون خايف لا تصيرلو مشاكل.

أول مرة التونسي بش يمشي ينتخب و هو عارف إلي صوتو بش يتسمع.

أول مرة التونسي بش ينتخب و ماهمش بش ينتخبوا في بلاصتو.

أول مرة التونسي بش يساهم فعليا في تغيير الأشياء.

أول مرة التونسي بش يذوق مطعم الحرية والديمقراطية.

و لكن زادة، 

أول مرة التونسي بش يكون مسؤول على اختياراتو.

أول مرة التونسي بش يحس بثقل الخلوة و ثقل عواقبها.

أول مرة التونسي التونسي بش يخمم في والديه وفي صغارو وفي شنوا بش يبنيلهم و يعطيهم.

أول مرة التونسي بش يحاول يرى روحو مساهم في مشروع بلادو

و أول مرة التونسي بش يبني فعليا ليه ولغيروا

 لازم زادة نعرفو إلي المشهد السياسي التونسي تبدل برشة في ضرف صغير والإختيار بش يكون صعيب لبرشة توانسة.

قداش من حزب وقداش من برنامج وقداش من توجه ايدولوجي

قداش من تأثير وقداش من عمل الواحد بش ياخو بعين الاعتبار

قداش من كذبة ومن مناورة ديماغوجية الواحد لازمو يشوف

قداش من مقياس الواحد بش يعتمد بش يوصل لراي

ما عاد ما مازال بش الواحد يختار و يقرر شكون بش يمثلو فالمجلس التأسيسي، بش الواحد ما يندمش و بش ما نعاودوش نطيحو فالأغلاط إلي عملناها قبل وننساو الدكتاتورية والقمع والإستبداد.

بش ما نتحولوش من الحرية إلى القمع والإخضاع بإسم السياسة

بش ما نتحولوش من المواطنة إلى القمع والإخضاع بإسم الدين.

بش ما نتحولوش من شعب قدوة للخرين إلى شعب ضحكة عند لخرين

بش ما نتحولوش من شعب مثقف وواعي إلى شعب متداعي

بش ما نتحولوش من شعب مدني إلى شعب مكي (و زكية)

بش ما نتحولوش من شعب قاري إلى شعب قارين عليه

بش ما نتحولوش من شعب غول إلى شعب نعجة

كلمة وحدة انجم نقولهالكم : برا إنتخب و قرر مصيرك لا يستعبدك غيرك   

Flash Back : واه يا عبد النقود

arabe, Blogzone, Chroniques, Culture, economie, liberté d'expression, Poésie, Politique, Société, Tunisie 1 Comment »

Note publiée en 2009 et toujours d’actualité.

applaudissements

واه يا عبد النقود, يا رابض على الحدود و تصفق على النظام

كيفك يا واد خسيس, و تموت على التلحيس و خشمك فالتراب

سيدك باش يفرح بيك و عرفك باش يرقيك و تاخو منصب هام

برى إشري بندير و أخطاك من الضمير, طربق عليه الباب

واه يا عبد النقود, بحضورك ديما تجود و ولادك جيعانين

نحسك عينك تسترجل ولهمتك تستعمل و تولي كيف العباد

أما خسارتك موش فهيم و ضايع و بهيم مستصين فالطحين

زعمة يجيك نهار و تفيق و تبطل التصفيق و تنفع البلاد

واه يا عبد النقود, تستاهل الجحود و البخس والسبان

ديما تشكر و تناشد و فالبيرو ديما راقد, شاوش ولا مدير

شوف شعبنا التعيس و غطرسة البوليس في بلد الأمان

هج البطال و القاري فالخارج راسو عالي و في بلادو حقير

واه يا عبد النقود وجهك ديما ممدود و تقول عهد جديد

محلاكم كيف زاهين بالبنفسج والنسرين وتصاور الزعيم

نقص ماللغة البايته وهاك الشعارات الفايتة و تكلم فالمفيد

و راهو موش بيديك, تونس ليا و ليك, الشعب ماهوش زكيم

No To Child Labor Campaign

arabe, Chroniques, Coup de Gueule, droits de l'homme, international, jordanie, liberté d'expression, Société 4 Comments »

Lors d’un atelier de formation sur les nouvelles technologies de l’information qui s’est tenu à Amman en Jordanie, des groupes d’activistes et de militants des droits humains étaient priés de présenter différents projets consistant à l’élaboration de courts métrages traitant des différentes violations qui pouvaient exister dans la société.

Le choix du sujet était difficile à faire vue les difficultés connues  dans la société Jordanienne et les sensibilités vis-à-vis de certains sujets. Armés d’un appareil photo et limités par un délai d’une journée, le résultat avait quand même suscité l’intérêt et l’appréciation de tout le monde.

Le thème choisi était le travail des enfants et tous les dépassements qui pouvaient être pratiqués malgré l’existence de lois régissant et limitant cette pratique.

بين وقع الماضي و موسيقى الحاضر

arabe, Coup de coeur, Culture, Délires, Me, Myself & I, Poésie, Vide Grenier No Comments »

danse-au-crepuscule.jpg

ما كنت يوما لأعود, رأيت أياما تمر, مرور الجشع
محملة بوقع مصم, وقع نعيق الغربان و صراخ الثكالى
انغمست, اختفيت وحاولت الهروب, ما لقيت جدواها بقدر ما حملت عبئها
طارت الأيام كما تطير أوراق الشجر في الخريف و خلفت ورائها هزالا وعراء
حل الشتاء و أزاحت رياحه أياما و بقايا جروح عالقة في نفس تحتضر
حل الشتاء و غسلت أمطاره ترابا ظننته بورا لا يضنى حياتا و أخضر
مر الشتاء و ملئ دره ذاك الغصن اليابس فطلت براعم أوراق جديدة
كأن الرماد لا يقتل نارا بقيت تتحامل و بهبوب ريح نفخ فيها ألسنة
بحال الموت تأتي على الجسد تنخره و تبقى ذاكرة الروح فالأذهان
كأن الشتاء بومض برقه و بهزيم رعده أيقظ ذاكرة ربيع خلى
نظرت إلى أفق كان كاحمرار لهب يشق زرقة سماء و ماء
احترقت و أحسست, كأني تنفست, لقد عدت إلى الواقع ثم همت
لم أصدق ما رأيت, لم أعبأ بألم ما أحسست ثم تبسمت و وقفت
ضمني دفئ خلدت لذته راسخة في مخيلتي و قد كنت فقدت أمل لقائه
انطلقت نوتة ثم تبعتها أخرى وأخرى و توالت ثم تعاودت وتوالدت
رنت جرس نخوة و سكرت, سكرت من قطر خمر عذب كالريق
ألحان الحياة ملأت أذني كما يملئ نديمي كأس راح بلون الشفق
هل ربيع فغمر أعيادا و مرت بلا صدى وكأن سحره اختطفني
جاءت منقذتي و جمعت أشلاء روح مبعثرة و نفخت فيها
نفخت فيها جديدا من جديد بات عيدا خير عيد وأبدت وأقبلت
حملتنا الأوتار والشذى على ساحل بحر تؤمه ربوة تنادي
طرحنا جسدينا فوق رمل حارق و همنا في خيال الوصل
وصل بات ينادي روحين نفس واحدة تجمعهم لتجمعهم
ورقصنا على نغم موسيقى تحملنا إلى مطلق يراودنا

WP Theme & Icons by N.Design Studio
Entries RSS Comments RSS Connexion

Switch to our mobile site