BlogzoneCoup de GueuleMe, Myself & ITunisie

أحكي للقحبة و ما تحكيش لولدها

طال غيابي على هالبلوغ المحنون و مش من قلة المواضيع الي شاغلتني و لا من قلة الوقت أما الحق شوية تقصير مني زاد عليه برشة فدة مالحالة الي وصلتلها البلوغوزمارة. لا عاد عندك ما تقرى و لا عاد ثمة ناس تفهمك و تشهيك باش تتواصل معاها, إيه قلت فيها حت و عملت بكلام الشيخ العفريت كيف قال : لشكون تحرقس يا مرت الأعمى؟

اليوم نلقى روحي عندي شوية وقت و شوية وسع بال, قلت برة خلى نشد هاك المغبون و ننفخ فيه من روحي.

الحكاية و ما فيها أنو ثمة بعض الأشخاص, و لا داعي في ذكر الأسماء, مغرومين برشة بصنعة الي ما عندو صنعة, و بما أنهم فاضين شغل و ضربهم القلق, إختارو مهنة حارزة الحمام مع كل إحترامي لمهنتهم. و عملو مالتقلقيل و دقان الحنك هواية.

اليوم دونك, باش نحكيلكم على مشتلة مالمشاتل هاذم, و بما أني أنا كنت رايض على روحي و وصلني الطش من غير سابق إعلام, قررت باش نحل المخبل في كبة و نحكي, من غير ما نسمي والفهيم بالغمزة.

سي وخينا عامل من محلو ملتقى الأحباب و عامل مالأنترنات مصيدة للكليونات, جايبها لوغة ضامر و لسان مسيب و هداري عزايز ناس بكري الي تحكي مالحزاو اللوطة. عادة رمى الصحبة على شلة نساء و ولات لمات و عشويات و عشاوات و سهريات, صحيبنا لا يزي يفكتر و دولابو داير و ربي يعينو مادامو لقى سهمو من لحية الدغف و كمل قاعد يتصنت في حكايات هاذي و خنار هاذي و هات من هاك اللاوي أما المشكلة إلي حكاياتك, تنجم تكون متأكد أنها باش توصل للناس الكل.

السيد أسرع مالفايس بوك و من تويتر. تقعد معاه عشية, تجيك أخبار الدنيا والدين الكل, و بالتفصيل الممل. من هاك اللي طلعتلها حبة في بزولتها لالأخرى الي تخون في رويجلها حتى لين نوصلو للي راجلها عندو مرض الأكابر (الوبنة) والغريبة فين, الكلهم صحابو و يحبهم أما مساكن يسخفوه.

عاد منهم مرة, سي صحيبنا سمع الي وحدة مالقروبيز متاعو عندها بيا قرابة, و بما أني كانت عندي سمعة متع واحد زاني و نتمنيك ياسر على بنات الناس كايني نشد فيهم بالسيف ولا صغيرات يرضعو في صوابعهم, جا  سيدي عنتر راكب جوادو و شايل سيفو باش ينقذ الخرفان الضالة من براثن الذئب الشرير. حكالها على تاريخي و مغامراتي الي ما خبيتهاش على أهل الثقة و زاد فوحها بما أنو ما لقاش بيها وين خاطر بالطبيعة السيد لازم يخرج ضحية و مليع مني.  مع العلم أنو كان يقلي أنو صاحبي, و جا في سهرية نظمتها أنا قبل ما نسافر و تقابلنا في بعض السهريات والمناسبات و كان يسلم عليا بالبوس. قمة الدعارة.

الي صحيبنا ما فيبلوش بيه أني قد ماني مسالم و متملح و بايعها بلفتة قد ماني, حاشاكم مالسو, خرى ياسر و ما نعدل على حد. والي يركب عالبهيم, يحمل بصو. إذا, و بالموصل, ننصح سي وخينا باش يرد بالو و يحترم نفسو و نعلمو أني باش نبدى نفرح بيه فالأوساط المعنية. خاطر المعلومات الي عندي شاهدين عليها ناس من أهل الثقة.

ماذا بيا زادة ننصح الناس الي عرفوه شكون باش يردو بالهم آش يحكيولو و آش يحكيو قدامو. و مالإخر, أحكي للقحبة و ما تحكيش لولدها.

Pour clore le sujet et pour  lancer un petit message à ceux qui ne comprennent pas ou qui ne lisent pas l’arabe, sachez qu’une pute est respectable et qu’une langue de pute ne peut qu’être méprisable.

Les oiseaux se cachent pour mourir et les lâches le font pour médire.

A bon entendeur, salut.

Une pute est respectable, une langue de pute est méprisable.

6 réflexions au sujet de « أحكي للقحبة و ما تحكيش لولدها »

  1. barra ya3tik nam 3la 3inik : malla niveau ! je suis heureux d’entendre que ton site est censuré : 9allou a7ki lil 9a7ba wma ta7kich il wildha ! ya cidi 3al balagha wil faça7a

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *