arabeChroniquesCoup de GueuleCulturePhotoSociétéTunisie

ثقافة التدهور أو مبدآ كعور و عدي للأعور

الناس الكل تعرف الأغلاط الفادحة الي نلقاوها على المينوات متع المطاعم و كذلك حكاية الشاكمون و العقب في دقيقة و ملك االدجاج و حوت المحيط و غيرها من الطلعات الممتازة للخطاطين في بلاد التكمبين

التينده هاذي بالذات خلاتني نخمم في برشة حاجات

مطعم يعتبر روحو محترم, الديكور حلو موش دوني و بلاصتو في قلب البلاد في منطقة تعتبر إدارية الكلها إطارات و كوادر عليا الفطور غادي ما يفككش من 10 دينارات للراس

العيب موش فالخطاط برك أما في مولا المحل الي قبلها و راضي بيها

والله كان جيت عندي سلطة لاما نعدي قانون ما يسمحش خدمة خطاط لإنسان ما عندوش شهاده عليا و قانون آخر يعطي خطية للي يسمح لروحو باش يحط بلاكة ولا تيندة فيها زلعة من النوع هذا

و كيف نشوف حاجات هكا نفهم علاش هاك القزم نيكولا ساركوزي رئيس فرنسا يحكي إلي عندهم الذكا  و أحنا عنا اليدين

Une réflexion au sujet de « ثقافة التدهور أو مبدآ كعور و عدي للأعور »

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. Apprenez comment les données de vos commentaires sont utilisées.